May 5, 2008

كانت أحلام

Posted in Arabic, Reflections, Revolutionary and Politician at 1:49 pm by Rou...

قرأت رائعة فاروق جويدة “هذي بلادٍ لم تعد كبلادي” منذ فترة، ولكن بالأمس كانت أول مرة أستمع إليها ملقاة بصوته… الحزين… جداً…

 

أحسست بذلك “الوجع” في قلبي يزداد…

 

و رأيت حزني يتبلور أمامي و يتراقص أمام عيناي كأنه يريد إستفزاز البقية الباقية من أحلامي ويلقي بها في بئرٍ مظامٍ من إحباطات لا متناهية…

 

ويبقى نفس السؤال بداخلي… “طب ليه…؟”

لماذا وصلنا إلى هذه المرحلة من السلبية و الإنحدار…؟

لماذا لم أعد أستطيع رؤية بارقة أمل منذ فترة ليست بالقليلة…؟

و هل نحن – حقاً –  نحدث أي فرق… من أي نوع…؟

 

كان لي صديق عزيز في مكان عملي السابق… دائماً ما كان يقول: “مصر بكرة أحلى بينا كلنا…”

بالأمس حين إزداد إحباطي جداً، هاتفته… بلا سبب… و لا يوجد بعقلي إلا سؤال واحد…

“إنت بجد لسة مصدق إن مصر بكرة أحلى…؟”

ولكني لم أسأله… فقد كنت أخشى الإجابة…

 

فقليلون جداً في حياتي هم من كانوا يعطوني أمل في الغد… و لكنهم يتناقصون شخصاً بعد الآخر مع مرور السنوات… حتى لم يتبقى لدي أي أمل في الغد… ولم أعد أرى أمامي إلا مستقبلٍ مظلم بلا أدنى بارقة أمل…

 

و لا يتبقى لدي الآن إلا حلم بعيد لصورة وطني الذي كان – و الذي حلمت برؤيته يوماً ما – و بين الواقع المرير الذي نحياه…

 

و أتذكر و أنا أكتب هذا الآن، كلمات من قصيدة أخرى لفاروق جويدة بعنوان “وطني لا يسمع أحزاني” تقول: “كانت أحلاماً يا قلبي أن أصبح فيك مدينتنا إنساناً… مثل الإنسان…”

 

نعم… لقد كانت أحلام…

 

 

رحاب رجائي

في 5 مايو 2008

 

Advertisements

2 Comments »

  1. This is So Sad ya Rou …
    ماينفعش ميبقاش في أمل
    :(:(

  2. sleeplessrou said,

    unfortunately this is the truth ya Dido…
    ya khosara……………


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: