February 2, 2011

أنصاف الثورات و أكفان الشعوب

Posted in Arabic, Reflections, Revolutionary and Politician, Slang at 9:26 pm by Rou...

المسيرة المليونية إمبارح كانت خرافية… أنا ماقدرتش أنزل لكن أخويا و أصحابي كانوا بيكلموني كل شوية من هناك يحكوا إزاي التنظيم و العدد خيالي… أكتر من 2 مليون شخص… كله بنفس الأمل… يرحل النظام…

بالليل طلع مبارك يقول كلام عشوائي بدون أي وعود حقيقية عن النظر في الطعون بتاعت مجلس الشعب وإنه بغض النظر عن الظروف الحالية ماكانش ناوي يرشح نفسه في الإنتخابات اللي جاية و إنه هيكمل فترته و إنه غلبان عمل كتير قوي للبلد وعاش في مصر و هيموت فيها (ياختي عليه)… بيبيع سمك في مياه كسب بيه تعاطف ناس كتير عشان المصريين بطبيعتهم عاطفيين…


أنا عن نفسي لم أقتنع… و لكن بعد الخطاب بتاعه كنت فعلاً بدأت أقول بلاش مظاهرات أكتر من كدة عشان الناس اللي قوتهم في يومهم زي الفواعلية و اللي بيشتغلوا في البيوت لو كملنا أكتر من كدة هيبقى بقالهم داخلين في الأسبوعين من غير فلوس و لا أكل… و الناس دي نسبة كبيرة من الشعب و لو نزلوا الشارع ثايرين هتبقى كارثة… ولو صدق في كلامه يبقى إحنا طلعنا كسبانبن 90% من مطالبنا…


أنا بقول كنت مستعدة… و لكن سبحان الله… “و يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين”…
عشان ربنا عالم بالنوايا في لحظات بيّن الحقايق…
فجأة لقيت أخويا بيكلمني في التليفون يقوللي إنه فاتح الجزيرة (في الوقت ده الجزيرة كانت محجوبة على نايل سات) و كان فيه تلات شاشات للتحرير و بورسعيد وإسكندرية… و في اللحظة اللي إنتهى فيها خطاب مبارك نزل بلطجية بأسلحة بيضاء على المتظاهرين في إسكندرية و بورسعيد يفرقوهم…


الخبر ده سابني في حالة من عدم التصديق لحد تاني يوم الصبح لما المهزلة الكبرى حصلت بسيول من البلطجية داخلين على جمال و أحصنة محملين بأسلحة بيضاء و رصاص و قنابل مسيلة للدموع (اللي هي المفروض مش موجودة مع حد غير الداخلية) على المتظاهرين في التحرير… و قدام عنينا في التلفزيون كان المنظر المفزع لميدان التحرير و هو فيه متاريس و حرب دايرة و كل أنواع الأسلحة المذكورة مستخدمة و اللي لسة شغالة لحد لحظة كتابة هذه السطور و لكن بقت بقنابل مولوتوف و حرايق في كل مكان…


أنا بجد بحاول أستوعب… إزاي ممكن يكون في حد بالحقارة و الوضاعة دي…؟
إزاي ممكن حد توصل بيه الأنانية و التفكير في نفسه و بس إنه يولع في البلد و يخلي ناسها يموتوا في بعض بالشكل ده…؟
ده الملك اللي ياما قلته عليه إنه خاين مارضاش إنه يحصل ضرب نار بين الجيش و الحرس الملكي عشان مافيش دماء مصرية تراق بإيدين مصرية زيها…


المئات اللي إستشهدوا النهاردة و في الأيام اللي فاتت دمهم هيفضل في رقابتك يا مبارك…
أول مرة في حياتي أدعي على حد بالمنظر ده… ربنا يحرقك دنيا و آخرة…


المشكلة بقة مش بس في اللي حصل ده… الكارثة الكبرى هي في رد فعل الناس…
فجأة و بدون أي مقدمات ظهرت أحزاب من الناس شوية يقولولك حرام عليكم كفاية فتنة… إنقذوا مصر… إتقوا الله… إنتم خونة و عملاء… و ناس تقولك اللي في التحرير دول كلهم إخوان… و ناس تقولك كفاية كدة و نديله فرصة ما هو رسالتكم وصلت وكفاية المكاسب اللي وصلنالها و عايزين نرجع لحياتنا و إنتم خربتوا البلد… و كلام كتير مالهوش معنى بالنسبة لي…


أنا مش هرد على الكلام ده… لإن فعلاً ماعنديش طاقة للكلام ده دلوقتي… و خصوصاً إن في ناس كتير بجد طريقتها كانت تجريح… و أنا إتعودت ماردش على التجريح… و في كل الأحوال أنا سعيدة قوي إن معادن الناس بانت… الأيام دي عرفتني مين حقيقي و مين مدعي… مين بيحب مصر بجد و مين بيحب عيشته في مصر… و بين الإتنين فرق كبييير…


أنا بس هم كلمتين مزنوقين في زوري و عايزة أقولهم…


1. اللي حصل ده خيانة عظمى… للمرة التانية في أسبوع واحد (ولا نسيتوا ليلة الجمعة و السبت؟)… بجد ممكن حد يآمن له يفضل في الحكم سبع شهور…؟ سبع شهور مع مبارك كافية إنه يطلع بمليون حيلة للبقاء في السلطة أو تمريرها لإبنه أو لدكتاتور عسكري جديد… ورجاءً ماحدش يقوللي لو الدنيا ما مشيتش زي ما إحنا عايزين ننزل تاني نتظاهر…


2. الحرية مش ببلاش و ما بتجيش بين يوم و ليلة… و ده التمن اللي كلنا لازم ندفعه… و أنا مش بقول كدة و أنا قاعدة في بيتنا هادية و رايقة… أنا أخويا هناك… في التحرير… وسط البلطجية… و لما كلمته من شوية كان منهار وقاللي كدة بالضبط و بعدها قفل: “بيولعوا في البلد… الناس بتدبح في بعضها… بتدبح في بعضها…”


أنا ماعرفش إذا كنت عمري هشوفه تاني… لكن اللي أنا متأكدة منه إن اللي زيه كتير… و الناس دي حرفياً بتموت هناك دلوقتي عشان مبدأ هي مؤمنة بيه… فأرجوكم… حتى لو ماكنتوش مقتنعين بموقفهم… أرجوكم بلاش تجريح فيهم و إلقاء التهم جزافاً… عشان كلنا عارفين مين السبب في اللي إحنا فيه…


كلمة أخيرة لكل اللي عايز الثورة تقف دلوقتي… في مثل صيني بيقول: “أنصاف الثورات أكفان للشعوب”…
أتمنى الناس تفهم…


رحاب رجائي
في 2 فبراير 2011

Advertisements

5 Comments »

  1. Yasmeen said,

    العنوان هايل !!

    إللي حصل اليوم ده كان عار على الرئيس وأعوانه .. حاجة لو حصلت في أي بلد في العالم لازم يستقيل فيها الرئيس !!

  2. Dina Ramadan said,

    مين بيحب مصر بجد و مين بيحب عيشته في مصر…
    رائع يا رحاب .. تعبير هايل
    هى كلمة واحدة بس كشفت الفرق
    ولخصت كل المهاترات فى كلمة

  3. Rou... said,

    yes ya Jess… da law bany adam tabee3y… enaharda we7na fel ta7reer Alia bet2olly tab 3ashan elde7k elly fee wesh elnass da yemshy… 2oltelha eza kan mafara2sh ma3ah arwa7hom… hayefre2 ma3ah enohom yetbesto!!

    Dina, thank you dear, actually it is inspired by a conversation with Meto..

  4. emma said,

    for the last few days I didn’t stop saying this too although u know it’s not me ربنا يحرقك دنيا و آخرة 😦

    this is a good one ya Rou..

  5. Rou... said,

    I know ya Emma… I know dear…
    Rabena kebeer…


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: