February 6, 2011

ولآخر مدى ثوار

Posted in Arabic, Fav. Lyrics, Poetry Selections, Reflections, Revolutionary and Politician, Slang at 11:21 pm by Rou...

يومين الرعب عدوا الحمد الله…
أخويا و أصحابي اللي نزلوا حكولي كوارث عن أسوأ ليلتين في تاريخ مصر… الأربعاء و الخميس 2 و 3 فبراير… سبب عدم نزولي إني ماكنتش عايزة أكون إعاقة لحد… سواء أخويا أو أصحابنا الولاد… كانوا هيكونوا مركزين في حمايتنا أكتر من أي حاجة، و بالتالي نزولي كان هيكون ضرره أكتر من فايدته…
المهم… بعدها (أو عشان أكون أكثر دقة أثناء الضرب يوم الخميس) طلع أحمد شفيق يعتذر و يقول هنعمل تحقيقات في أسباب اللي حصل بعد أما فضل التقتيل في الناس أكتر من 24 ساعة من غير ما مسئول مصري واحد يطلع يقول أي كلمة في الوقت اللي كان تقريباً العالم كله عمال يطلع تصريحات تدين العنف في مصر…
كنت فاكراك أنضف من كدة يا شفيق… يا خسارة…


المهم… نتيجة للإستفزاز ده كان القرار إنه تكون في مسيرة مليونية تانية يوم 4 فبراير 2011… وإتسمت جمعة الرحيل… على أمل إنها تكون المسمار الأخير في نعش مبارك…
وعشان تتخرس الألسنة اللي فضلت تهبهب خلال اليومين دول بموضوع الفتنة و العملاء الياه اللي كنت حكيت عليه قبل كدة، كان لازم بأي تمن عدد الناس يبقى كتييير و المسيرة تكون سلمية بدون أي عنف…


وده اللي حصل…


حوالي 2 مليون مصري (مش إخوان و مش حزب الله و مش إيرانيين و لا خونة و لا عملاء و معهومش أجندات و لا إتوزع عليهم وجبات كنتاكي) إجتمعوا في ميدان التحرير، اللي بقى رمز الحرية، في مظاهرات سلمية سلمية سلمية… و كدليل قاطع على سلميتها كان منظميها محضرين ستيدج و سماعات و متحدثين و أول ما صلاة الجمعة إنتهت النشيد الوطني لمصر إشتغل و صوت 2 مليون بيغنوا هز الميدان اللي منه كلنا أمل تتحرر مصر…


عارفين الجزء ده من أغنية شادية “يا حبيبتي يا مصر” اللي بتقول فيه “ما شافش الأمل في عيون الولاد وصبايا البلد”…؟ أهو ده بالضبط الإحساس اللي يسيطر عليك لو كنت نزلت التحرير في اليوم ده (و في كل الأيام اللي بعده لحد دلوقتي و الحق يقال)… أمن و أمان و أمل و ضحكة من القلب مرسومة على وشوش منورة… ناس ماشية لأول مرة من سنين بجد رافعة راسها و فخورة بنفسها… دول كانوا مشككينا حتى في قيمة بلدنا مش بس في نفسنا… أياً كانت نتيجة الثورة… أنا أكبر مكسب شايفاه إن إحنا بجد كسبنا نفسنا…


المهم… جمعة الرحيل إنتهت لكن من غير ما يرحل… الظاهر الرسالة لسة ما وصلتهوش… على رأي واحد من الهتافات: “إرحل يعني إمشي… إنت مابتفهمشي؟”…


ومن هنا كانت الحاجة لأسبوع الصمود… و اللي إبتدى ب”أحد الشهداء”… النهاردة… اللي بدأ بقداس الأحد و بعده صلاة الغائب على شهداء الثورة…


قبل ما أكمل أنا عايزة أقول إني من أول يوم الجمعة و أنا أصبحت مشاركتي في المظاهرات مختلفة شوية… اللي بيفرق معايا أكتر من طول المدة هو القيمة اللي ممكن أضيفها للتظاهرات… فبقيت أنا و أصحابي بنروح تلات أربع ساعات بالكتير بس بناخد معانا أدوية و أكل و بطاطين عشان الناس اللي بتبات… الفكرة من وجهة نظري إنه مش لازم يكون كل الناس موجودة كل الوقت… المهم المشاركة و الإضافة حتى لو بدعوة صادقة… و كمان لأن الشغل إبتدي تاني و ماينفعش نبقى بنادي بالحرية و مانكونش قد المسئولية… فكان القرار بتقسيم يومي ما بين الشغل و المظاهرات…


المهم… حاجتين حصلوا النهاردة نفسي أحكي عليهم…


الأولي… لما إشتغلت أغنية وطني حبيبي الوطن الأكبر لقيت نفسي بغني قوي مع الناس… بالذات مع جملة “وطني بيكبر و بيتحرر… وطني… وطني”… يمكن بسبب التغييرات و بدايات الثوارات اللي شكلها على وشك في بلاد عربية كتير بسبب الثورة في تونس و مصر… زي الأردن و المغرب و الجزائر (واللي لدهشتي مالقيتش في قلبي أي ضغينة من ناحيتهم و أنا اللي كنت ممكن أكتب فيهم قصايد ذم من كام شهر)… الإحساس اللي سيطر عليا ساعتها كان غريب قوي بإعتبار إني كنت أكتر حد في الدنيا بيقول إحنا مصريين مش عرب… الظاهر إن الثورة دي مش هتبطل تعلمني حاجات جديدة كل يوم…


الحاجة الثانية هي إن في صديق عزيز قرر إنه يعمل إشهار جوازه في وسط ميدان التحرير النهاردة… بجد مش عارفة أوصف الإحساس… عارف يعني إيه مليون بني آدم يدعولك في نفس اللحظة…؟ عارف يعني إيه القلوب تتوحد على حاجة واحدة لدرجة إنه حتى الأفراح الشخصية تمس كل اللي حواليك معاك…؟ أنا عمري ما هنسى الإحساس ده أبداً فما بالك بيهم هم… مبروك يا أحمد… ربنا يبارك لكم و يحررلنا مصر عشاننا و عشان ولادنا…


على رأي تميم البرغوثي… “يامصر هانت وبانت كلها كام يوم… نهارنا نادي ونهار الندل مش باين”


الصمود… الصمود يا مصريين…
خلينا نكون ثوار ثوار ولآخر مدى ثوار… والله المستعان…


آه… حاجة أخيرة… أنا بكرة عيد ميلادي… وأنا قررت أحتفل بيه في التحرير… حد جاي معايا…؟ 🙂


رحاب رجائي
في 6 فبراير 2011

Advertisements

2 Comments »

  1. gjoez said,

    God Bless You Rou,
    God Bless You 🙂

  2. Rou... said,

    Thank you ya Gjoez… 🙂
    God Bless Egypt…


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: