October 27, 2011

عن الغضب… والحزن… والأمل

Posted in Arabic, Fav. Movie Quotes, Quotes, Reflections, Revolutionary and Politician, Slang at 4:46 am by Rou...

دماغي هتنفجر…
بقالي أكتر من شهر عايزة أكتب ومش قادرة… شوية بسبب الظروف والأحداث.. شوية الشغل.. شوية السفر…
أحداث كتير قوي حصلت وبما إني بحاول آخد نفس وأستوعب اللي بيحصل فححاول أركز وأقول كل اللي جوايا بالترتيب على قد ما أقدر…

البداية كانت يوم 9 – 9 … اللي من وجهة نظري هينضم لكونه يوم من الأيام الفارقة في حياة الثورة… مش بس بسبب البداية المتحدة و الرائعة لليوم كله في الميدان وشباب الأولتراس اللي كل مدى بيأكدوا إنتمائهم الأول والأخير لمصر مهما إختلفت إنتماءتهم الكروية… ولكن كمان للنهاية التراجيدية عند السفارة الإسرائيلية و اللي تسببت في قرار عودة قانون الطوارئ واللي في رأيي بيفضح نوايا المجلس العسكري أكتر وأكتر…
يوم 9 – 9 – 1881 وقف الزعيم أحمد عرابي قدام الخديوي توفيق وقال جملته الشهيرة: ‎”لقد خلقنا الله أحرارًا، ولم يخلقنا تراثًا أو عقارًا؛ فوالله الذي لا إله إلا هو، لا نُورَّث، ولا نُستعبَد بعد اليوم” …
عرابي قالها من 130 سنة وبرضه لسة بنستعبد…

المهم… الأيام عدت… من مظاهرة لمسيرة لإضرابات عمال ومدرسيين وطلبة… لحد ما جه يوم يوم الأحد الأسود الدامي… 9 أكتوبر…
في اليوم ده كان في مسيرة سلمية لمسيحيي مصر معاهم كتير من المسلمين إحتجاجاً على حاجة ليها علاقة بكنيسة بإحدي قرى الصعيد إتجهت إلى ماسبيرو… في لحظة معينة إنفجر الموقف وكانت الصورة المذهلة على الشاشات لمدرعات الجيش وهي بتدهس المتظاهريين وضباطهم بيطلقوا رصاص حي … وكأن التاريخ بيعيد نفسه وأحداث 28 يناير بتتكرر مع الفارق المفزع… المرة دي الجيش هو اللي عمل كدة مش الشرطة… والنتيجة أكتر من عشرين شهيد منهم جيفارا المصري “مينا دانيال”… الشاب اللي كانت إبتسامته بتنور الميدان من أول يوم في الثورة… سجل يا تاريخ… في أكتوبر 1973 الجيش المصري ضرب الصهاينة… وفي أكتوبر 2011 الجيش المصري قتل ودهس المصريين…

الكارثة الأكبر بقى كانت في التغطية الإعلامية للأحداث… مهزلة إعلامية وأخلاقية بكل المقاييس… شحن من التليفزيون للناس اللي في البيوت وإشعال لفتنة مالهلش معنى باستخدام كلمات زي: الأقباط بيعتدوا على الجيش… والمواطنين لازم ينزلوا يحموا الجيش “الأعزل” من المخربيين أعداء البلد… وكدب تم تأكيده بعدها بأيام عن وجود قتلى من الجيش… كلام كلام كلام…

بجد مافيش فايدة في الإعلام القذر… أرجع أقول غلطتين غلطناهم: إننا سبنا الميدان يوم 11 فبراير وإننا لم نعلن إسقاط النظام من ماسبيرو… فسقوط النظام من سقوط إعلامه… إن لم يسقط الإعلام الفاسد إستمر النظام الفاسد… كان معاه حق جوزيف جوبلز وزير إعلام هتلر لما قال: “إعطني إعلام بلا ضمير… أعطيك شعباً بلا وعي”…

و طبعاً كالعادة وبتوجيه منظم من الإعلام الفاسد قامت هوجة التدخل الأجنبي في مصر اللي بنسمعها مع كل تنتوفة تحصل فيها شبهة طائفية… أنا بس فعلاً اللي مش فاهماه فين الأحداث الطائفية في الموضوع…؟ دول جيش ضربوا في الشعب… إيه علاقة المسلمين والمسيحيين بأي حاجة!! وعامة برضه لمحبي اللطم والشعللة أحب أفكرهم بكلمة عظيمة لرجل عظيم… كلمة قالها القس مرقص سرجيوس عقب ثورة 1919 لما وقف على منبر الأزهر وقال “إذا كان الإنجليز يتمسكون ببقائهم في مصر لحماية الأقباط فليمت الأقباط جميعاً ولتحيا مصر”
مش عارفة أوصف الإحساس اللي ملاني يومها واللي لسة مسيطر عليا لحد النهاردة… لكن كل اللي عارفاه إني غضبانة يا مصر… غضبانة وحزينة… قوي…

بعدها بأيام المجلس عمل مؤتمر صحفي كل همهم فيه إنهم يبرؤا ساحتهم حتى لو بحجج عجيبة زي إن العسكري اللي كان سايق المدرعة كان متوتر أو إن المدرعة إتسرقت… المهم، بعدها بأيام إستضافت منى الشاذلي إثنين من أعضاء المجلس العسكري هي وإبراهيم عيسى… قالوا كلام كتير مالهوش معنى في حلقة هزلية إن جاز لي قول هذا… في نفس يوم الحلقة أعلن يسري فودة إنه هيستضيف علاء الأسواني للرد على وتحليل تصريحاتهم تاني يوم على أون تي في… وقبل إذاعة الحلقة بساعات قليلة جداً فوجئنا كلنا بإعتذار يسري على تويتر عن تقديمها و تاني يوم الضهر أصدر بيان بتعليق البرنامج لأجل غير مسمى لأنه مش عايز يكون طرف في إعلام يتعرض لضغوط ويخفي الحقائق… بعد قراءتي لبيان يسري فودة لم أجد في نفسي إلا خاطرة وحيدة… رسالة إلى المجلس… إستقيموا يرحمكم الله… ويجنبنا ويجنبكم حمام دم وشيك…

كل ده جنب الفيديو الساذج لنزول المشير الشارع ببدلة مدني والدعوات اللي على الإنترنت وفي الشوارع إنه يرشح نفسه لرئاسة الجمهورية، يخلي الغضب والحزن يتحول لإحباط… ويمكن ليأس…

أنا صحيح مخنوقة من كل حاجة لكن لسة مافقدتش الأمل… محبطة بس مش هخلي إحباطي يقتل الأمل جوايا… بحاول أشوف الجانب المشرق لإني مؤمنة إن يوم ما نسلم ونيأس هو يوم ما الثورة هتبقى كأن لم تكن…
وعشان كدة حكتب في النقط اللي جاية لمحات من الأمل حصلت حوالينا…

– في نفس يوم بيان يسري بدأت حملة على تويتر لإصدار أول قناة مصرية بالإكتتاب وتم الإقتراح إن إسمها يكون الشعب يريد… الجو اللي كان بين الناس على تويتر وفيسبوك يومها فكرني قوي بأول أيام الثورة.. حماس وأمل رغم كل السواد…

– إنتخابات المجلس التأسيسي في تونس بدأت… أول تجربة ديموقراطية حقيقية… أكتر من 90% من اللي ليهم حق الإنتخاب راحوا أدلوا بأصواتهم في عرس جميل… منظر الطوابير الطويلة والأمل في العيون… حاجة تفرح…

– القذافي… الديكتاتور… السفاح… مات… إتقتل بعد ما عثروا عليه في مكان شبيه بماسورة مجاري… مكان لا يصلح إلا لسكنى الجرذان… زي ما هو قال على الثوار الليبيين في يوم من الأيام… زي ما منظره أكد للواحد إن ربنا ما بيضيعش حق حد، لكن كمان ساب جوايا تساؤل وحيد… إيه في الدنيا يستاهل إن نهايتك تبقى كدة… كسبت إيه في الآخر غير مهانة في نهايتك وعذاب في آخرتك… يا تري حتتعظ يا بشار؟ وإنت يا صالح…؟ من ناحية تانية طبعاً كتير من الناس طلعت قالت حرام منظره واللي إتعمل فيه… للناس دي بقول إنتوا حاسيين بالأسف لمجرد إنه إسم تعرفوه وشخص مشهور… ولكن الشئ الساخر والمحزن في الموضوع إن القذافي عمل في كل واحد من ال 50000 اللي قتلهم في آخر 8 شهور أضعاف مضاعفة من اللي إتعمل فيه ولكن ماحدش حس بالأسف على كل شخص منهم منفرداً لأنهم ببساطة أسامي مجهولة بالنسبة للناس… ستالين ليه مقولة بتوصف ده بالضبط بتقول ما معناه: “موت واحد هو مأساة، وفاة مليون هي إحصائية”

– أخويا قرر يرشح نفسه لعضوية مجلس الشعب عن دائرة مدينة نصر و القاهرة الجديدة فئات – مستقل… مش المهم إنه أخويا… المهم إنه شاب زيي وزيك… مني ومنك… مش بيمثل أي إتجاه ديني أو سياسي… لكنه بيمثل أحلامنا… زي ما هو كاتب بنفسه: ” أنا بحلم من غير كلام كبير.. من غير بدلة و لا كرافتة و لا علم مصر ورايا زينة .. و مش بمثل أى حزب و لا تيار.. أنا بيدفعنى إيمانى بحلم و ثقتى فى تحقيقه ..”

من كام يوم كنت بتفرج على صورة الطيارة الورق اللي كنت صورتها يوم 11 فبراير… وفي عز إحباطي كتبت إني مابقاش عندي نفس الأمل جوايا… صديقة عزيزة ردت قالتلي إن يمكن الطيارة لازم متبقاش ورق لو عايزين نوصل… لازم ميبقاش كلامنا فى الهوا و لا أحلامنا على ورق… لأن الوضع بقى أكبر من حلم بسيط حلمناه … إحنا خرجنا من حيز الأحلام لحيز الواقع الشرس… ولو فضلنا رومانسيين حالمين هنتاكل… آن الأوان نصحى بقى… الحلم دايماً بيبقى البداية لكن لو طول هيبقى النهاية… يا رب قدرنا نحقق الحلم و طيارتنا الورق تتحول لصاروخ عابر للسنوات نعدى بيه زمن الإستعباد لمستقبل الأمجاد…

كلمة أخيرة… لما بقعد أفكر في السيناريوهات المحتملة للفترة اللي جاية بحس إن مافيش مفر من مواجهة جاية جاية مع الجيش وساعتها اللي حصل في ماسبيرو ده نضربه في مليون… لما بقعد أفكر في البدائل المتاحة بحس إن السيناريو التاني اللي ممكن يحصل هو تمرد داخلي جوة الجيش واللي معناه تكرار لسيناريو 1954 اللي هو سبب كل اللي إحنا عيشناه في ال60 سنة اللي فاتوا… ساعات بفكر إن الحل الوحيد اللي يجنبنا الموقفين هو عصيان مدني عام… يمكن لأني مؤمنة جداً إن اللي عمل ورقة ضغط قاتلة وخلا الجيش يضغط على مبارك يوم 9 فبراير كانت إضرابات العمال… بس مشكلة العصيان المدني إنك محتاج تجمع الناس من تاني، ماينفعش مع إنقساماتنا الحالية… الناشط علاء عبد الفتاح كتب في مقالته في الشروق عن أحداث ماسبيرو و الشهداء جملة علقت في بالي جداً بتقول… “يا مينا، مصر الميدان هشة ممكن رصاصة واحدة طائشة تطيح بها.. يا مينا، مصر الميدان قوية ممكن حضن واحد ينقذها..” …إحنا فعلاً محتاجين نحضن بعض… نضم على بعض… محتاجين من تاني هتاف: يا أهالينا ضموا علينا… على رأي ليلى علوي في فيلم إضحك الصورة تطلع حلوة: “طول ماحنا مع بعض كدة هنفوت في الحديد”…

لسة جوايا أمل برغم كل الظروف…
يا رب…

رحاب رجائي
في 27 أكتوبر 2011
Advertisements

3 Comments »

  1. LO said,

    على قد ما الصورة دلوقتي فعلا سوداويه، بس انا مقتنعه ان بكرة اكيد احسن
    عشان الناس دلوقتي بطلت تسكت على حقها
    و عشان كم الحماس و الايمان بفكرة القناة الاعلامية الجديدة
    و عشان الشباب الصغير اللي سنّه ماعداش ال 19 سنة، في قرية صغيرة بره القاهرة، اللي انبهرنا بوعيه و ثقاقته
    و عشان اللي اتقلب على الثورة و كره شباب التحرير ماتقلبش على مبادئ الثورة و لسه جواه نفس الحلم
    و عشان صديقي ميناس، اللي كان زمان بيقلّق من المحجبات، عازمنا (أنا و 6 محجات تانيين) على احتفالية في الكاتدرائيه
    و عشان رغم الهم اللي احنا فيه لسه في ناس بتبعت مساعدات للصومال و تركيا، و لولا الملامة كانت بعتت لليابان
    و عشان من سنة تقريبا صديقتنا ميادة كتبت ان الشعب المفروض ياخد افراج لحسن السير و السلوك، و انا و انتي ردينا نفس الرد ((انَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ))

    و الله العظيم مصر بكرة احسن
    اللي فات عمره ماهيرجع تاني
    و لو كره الكارهون!

  2. Lost&Found said,

    التغيير جاي جاي بس التمن هيكون غالي جدا…يارب يصبرنا عليه

  3. Rou... said,

    صح يا عاليا… صح

    وإنت كمان يا رامي صح… أنا عندي يقين


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: