November 8, 2011

هناك رجال لا تهزم

Posted in Arabic, Quotes, Reflections, Revolutionary and Politician, Slang at 11:57 pm by Rou...

أنا ماعرفش علاء شخصياً… ولكني من الفولوورز ليه هو ومنال من يوم ما دخلت على تويتر، وده يا دوب من فبراير اللي فات لأنني قعدت سنين بقاوم تجربة أي social network channel جديدة لحد ما لقيت إن مافيش مفر بعد التنحي بأيام…

قابلته هو ومنال في رحلة تونس اللي فاتت ولكن ماحصلش بنا كلام إلا على خفيف جداً في المطار يوم العودة لما الرحلة إتأخرت 6 ساعات تقريباً بسبب إضرابات في مطارات مصر واليونان…

من متابعتي ليه على تويتر و لما شفته بيتكلم في ورش العمل في مؤتمر المدونيين العرب في تونس وقبلها بشهور في تويت ندوة في التحرير… ماقدرش أقول إني كنت دايماً من مؤيدي طريقته، بل على العكس أختلف معاه في حاجات كتير… ولكن كنت دايماً معجبة برغبته في عمل شئ وفرق…

أحداث ماسبيرو كانت بعد ما رجعنا من تونس بيوم… فضل عندي إكتئاب مش بيطلع في أي صورة لحد ما قريت بعدها بأيام مقالته “مع الشهداء ذلك أفضل جداً” في الشروق… فضلت ساعتها أعيط كتير جداً… وبعدها حسيت بدفئ عجيب… دفئ إتمنيت إنه يكون هو – عن قصد أو غير قصد – دخله على قلوب ناس كتير كان كل همها إلقاء إتهامات على كل من شارك في تظاهرات ماسبيرو بسبب الإعلام القذر… وأنا بقرا كلماته في المقالة يومها: “يومان برفقة موت رحيم وخجل لا يرحم، لماذا يا ربى أغلب شهدائنا فقراء؟ كيف ميزت المدرعة والبندقية؟ الدم واحد والقبر واحد ومع ذلك خذلنا الشهادة مرة تلو الأخرى”… إفتكرت كام مرة إتمنيت فيها الشهادة في الأيام الأولى للثورة… وإفتكرت كمان إحساس النشوة الزائف يوم 11 فبراير اللي كان محسسني إن عمري ما هشوف ظلم من تاني… إزاي كنت بالسذاجة دي…؟ و لما العيد دخل علينا ماكانش في بالي إلا خاطرة وحيدة… كم عيد يا مصر هيعدي عليكي واللي حاكمينك لسة بيظلموا في ولادك بالشكل ده…؟ الرحمة من عندك يا رب…

يوم المطار في تونس لما الوقت طال علينا في إنتظار الطيارة، منال كانت بدأت تتعب وهي في أواخر شهور حملها… بعد فترة قاموا وقعدوا سوا على الكراسي اللي في الممرات عند السوق الحرة وبمجرد ما حطت راسها على كتفه نامت… يومها لما بصيت عليهم حسيت بالدفئ… ولما بعد حبسه قريت إزاي هم الاتنين بينحدروا من عائلتين مناضلتين حسيت بدفئ أكبر… في نوعية من البشر المبادئ عندها ما بتتجزئش… إختلف أو إتفق مع طريقته وأسلوبه وأفكاره… لكن ماتنكرش إنه ثابت على مواقفه…

في مقالته في المصري اليوم قبل حبس علاء كتب يسري فودة: “فى مصر الآن، ببساطة، من لم يدرك بعد أن فى مصر ثورة”… اللي حصل مع علاء وغيره بيأكد الكلام ده… وقرار علاء بعدم قبول التحقيق العسكري معاه لأنه مدني و لأن المجلس العسكري المفترض إنه طرف توجه ليه أصابع الإتهام في أحداث ماسبيرو هو التصرف الوحيد الصحيح وهو تصرف راجل… وللأسف الشديد… الرجالة بقوا قليلين جداً الأيام دي… محمود درويش ليه قصيدة بيقول فيها: ” يا أصدقاء الراحل البعيد.. لا تسألوا: متى يعود.. لا تسألوا كثيراً.. بل إسألوا: متى يستيقظ الرجال”…

من تاني… نحن لا نملك رفاهية اليأس… وزي ما فؤاد نجم قالها من سنين طويلة… “تهون السجون و الشجون و المواجع.. و يغلا مع القهر حبك يا مصر…”

رحاب رجائي
في 8 نوفمبر 2011
Advertisements

2 Comments »

  1. 3abkarino said,

    فعلا علاء من القلاءل الذين عرفتهم مصرين علي مبدأهم وحلمهم بكرة ان شاء الله احسن وابوخالد معانا نستمتع بمصر الحرة

  2. Rou... said,

    آمين يا رب… زي ما انت دايماً بتقول لا نملك رفاهية اليأس…


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: